تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أفضل إجابات أسئلة المقابلة الشخصية

أفضل إجابات أسئلة المقابلة الشخصية

  • بواسطة

تبحث عن وظيفة جديدة ولكن تشعر من القلق اسئلة المقابلة الشخصية!!

إذا كنت تبحث عن وظيفة جديدة، فأنت بالتأكيد تعلم أهمية الاستعداد الدقيق و الاستراتيجي لمقابلة العمل الشخصية.

أفضل إجابات أسئلة المقابلة الشخصية

وبالتالي تقوم بعمل بحث شامل عن الشركة التي قدمت إليها.

بل وتحصل على كافة المعلومات عن الشركة والموظفين الموجودين بها وكافة الخدمات التي تقدمها.

ثم بعد ذلك تختار أكثر صديق مقرب لك لعمل مقابلة شخصية معه كختبار لك.

أو تستطيع عمل مقابلة شخصية وهمية مع نفسك. صدقني هذا أمر مهم لك حتى تتعرف على أفضل طرق لاجابة على اسئلة المقابلة الشخصية.

كذلك تستطيع أن تتصور وجود مجموعة كاملة من المحادثات الصعبة أثناء عملية المقابلة وتتوقع أن يتم طرح بعض الأسئلة الدقيقة والصعبة.

بصفتك مرشح للوظيفة، فإن هدذك الأساسي هو النجاح في تقديم إجابات منظمة ومركزة، حتى تستطيع تعزيز نقاط البيع الفريدة الخاصة بك.

تستطيع الضغط هنا للتعرف أفضل شركات التوظيف.

من المهم أيضاً أن تكون دقيقاً ومقنعًا أثناء إنشاء محادثة هادفة مع القائم بإجراء المقابلة الشخصية(الانترفيو)، حتى تحقق الفوز بـ المقابلة الشخصية والحصول على عرض عمل مناسب لك ولخبراتك.

ولكن إذا لم تجري المقابلة الشخصية بشكل متكرر بما يكفي، قد تشعر بعدم الارتياح لأنواع معينة من الأسئلة أو قد تكون غير متأكد من أفضل طريقة للإجابة.

بل يوجد عدد كبير من الأشخاص قمت بإجراء مقابلة معهم (كمساعدة H) ليسوا ماهرين بما يكفي لإجراء هذه المحادثات، وذلك ببساطة لأنهم لا يخوضون المقابلة الشخصية في كثير من الأحيان لمجرد الراحة عن التحدث.

غالبًا ما يأتى اصدقائي بطلب مساعدتهم على الاستعداد لأنواع مختلفة من المقابلات ومراكز التقييم. 

حيث نتدرب معًا على جميع سيناريوهات المقابلة الشخصية الممكنة بما في ذلك الأسئلة الأكثر تحدياً والأصعب بل قي بعض الاحيان نسأل أقل الاسئلة توقعاً والتي قد يطرحها القائم بإجراء المقابلة الشخصية.

أكثر أسئلة المقابلة الشخصية انتشاراً

تابع معي الفقرة التالي فقد جمعت بعض أسئلة المقابلات الشخصية الغير المريحة، والتي يتم طرحها لمساعدتك على الاستعداد لما هو غير متوقع.

  • ما هي نقاط ضعفك؟
  • أين ترى نفسك بعد 5 سنوات؟
  • ألست مؤهلا أكثر من اللازم لهذا المنصب؟
  • لماذا يجب علينا تعينك؟
  • هل يمكنك شرح هذه الثغرات في سيرتك الذاتية؟
  • لقد درست الاقتصاد أو التاريخ (أو أي شيء آخر)، فلماذا تفعل شيئًا مختلفًا تمامًا؟
  • إذا نظرنا إلى الوراء، ما الذي كنت ستفعله بشكل مختلف في حياتك؟
  • أخبرني عن وقت كان عليك فيه العمل مع زميل صعب المراس؟
  • أخبرني عن موقف صعب وكيف تغلبت عليه؟
  • ما الذي تعتبره أكبر فشل لك؟
  • كيف تتعامل مع الضغط في العمل؟
  • ما هي الكتب الجيدة التي قرأتها مؤخرا؟

قد تعتقد أنه يبدو من غير المجدي التحدث عن نقاط ضعفك أو فشلك الأكبر عندما تحاول إقناع صاحب العمل المحتمل، ولكنه أمر مهم بالنسبة لهم للتعرف على شخصيتك.

أفضل إجابات أسئلة المقابلة الشخصية

إذا قمت بالبحث عن إجابات لأسئلة المقابلات الشخصية سوف تجد العديد من الإجابات.

ولكن أعتقد شخصياً أنها قد لا تتوافق مع جميع الناس. ولذاك وجدت أفضل طريقة للإجابة على هذه الأسئلة وهي الآتي: 

  • أفضل طريقة هي الإجابة على الأسئلة بكل صدق ولكن بطريقة تهدف إلى كيفية معالجة المشكلة.

فقط لا تكذب.

قد تميل إلى الادعاء بنقطة ضعف لا تملكها حقاً أو تميل إلى التظاهر بأنك تترك وظيفتك الحالية لسبب مختلف تمامًا هو في الواقع. 

لا يمكن أن يكون هناك ما هو أسوأ من أن يتم القبض عليك بالكذب أثناء المقابلة الشخصية.

  • تأكد من أنه مهما كانت العبارة التي تتفوه بها، تستطيع دعمها بمثال جيد. 
  • سلط الضوء دائماً على النتائج الإيجابية لأفعالك.
  • قد يكون هناك أسئلة محرجة شائعة جدًا في المقابلة الشخصية، بينما تدفع الأشخاص الذين تمت مقابلتهم إلى التفكير النقدي والإبداعي في إجاباتهم. 
  • عندما تحدد إجابتك، اختر الكلمات التي تتماشى معك (من أنت حقًا وما هي قيمك ولماذا).
  • كن إيجابياً دائماً عند الرد على الأسئلة السلبية. حاول دائماً تحويل أي شيء سلبي إلى إيجابي وركز على التحسينات.
  • من المهم أن لا تأخذ الأمور على محمل شخصي. 

بمعنى لا تتحدث عن الناس، تحدث عن الأشياء. 

على سبيل المثال إذا تم سؤالك عما إذا كان هناك شيء لم يعجبك في مديرك السابق، فلا تركز على الحديث عنه. 

بدلًا من ذلك حاول التركيز على دورك السابق نفسه وحوِّل التركيز مرة أخرى على شيء إيجابي فعلته للمساعدة في تحسين الموقف.

فقط لا تدع أيًا من الأسئلة الصعبة والأقل توقعًا تسبب لك حالة من الذعر قبل المقابلة.

كيفية التعامل مع أسئلة المقابلة غير المريحة حول عملك؟

لكتابة هذا المقال قمت بقرأة العديد من أبحاث أو مقالات أجريت عن المقابلات الشخصية وأفضل طرق الإجابة عليها.

وقد وجدت أن أفضل طريق للتعامل مع هذه الاسئلة هي الآتـي:

أولاً، لا يتمتع العديد من الأفراد بتجربة طرح سؤال غير مريح حول عملك أثناء المقابلة. 

لذلك تجد أن مديري التوظيف والقائمين بالتوظيف تم تدريبهم أكثر فأكثر على كيفية إجراء المقابلات مع الأفراد بكل تنوعهم و شخصيتهم المختلفة.

وكذلك التعرف على ما هي الأسئلة المقبولة وغير المقبولة التي يجب طرحها. لذلك خد حذرك.

ثانيًا، كن مستعداً. في الحالة التي يتم فيها طرح سؤال حول عملك، كن مستعدًا لما أنت عليه ولا تشعر بالراحة في الإجابة. 

أخيرًا ، ركز على مهاراتك وما تقدمه للدور الذي تتقدم إليه.

مثلاً أنت في مقابلة لوظيفة، والسؤال الذي يُطرح عليك قد لا يكون قابلاً للتطبيق على الوظيفة التي تجري مقابلة من أجلها. لا بأس أن تخبر شخصًا أنك غير مرتاح للإجابة على سؤال.

في النهاية كل ما أريد أن أقوله لك هو أن تكون صادقاً فقط، عبر عن نفسك وكن إيجابياً، ولا تقلق من أي شيء.

وإذا كنت تريد معرفة أي شيء أترك تعليقاً أو راسلنا، وسوف أقوم بالرد عليك دائماً.

تستطيع التعرف من هنا على أفضل كتب مهارات الإقناع والتفاوض.

Join the Conversation!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.