تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أفضل طرق تجهيز العروض التقديمية (الجزء 2)

أفضل طرق تجهيز العروض التقديمية (الجزء 2)

لتتمكن من التعرف على أفضل طرق تجهيز العروض التقديمية Presentation Skills من المهم أن تقوم بقراءة المقال السابق من هنا.

وكذلك تابع معي باقي الطرق من هنا.👇

من المعروف أن مهارات العروض التقديمية من أكثر المهارات الضرورية والتي تحتاج للتعرف عليها لتقديم عمل أكثر فعالية وتميز.

أنت بالتأكيد تحتاج لعمل عرض تجريبي وعرضه على أفراد قريبين منك كتجربة، ثم تبدأ بتجهيز عرض خاص بشركتك وتبدأ في تجهيز نفسك لعرضه أمام عملائك أو مديريك.

لذلك أنت في حاجة لعمل عرض تقديمي (برزنتيشن) لتقنع عميل بفكرتك أو ربما عرض لتقنع مديرك بعمل تعديلات على استراتيجية الشركة و غيرها الكثير من المواقف.

أفضل طرق تجهيز العروض التقديمية 

تستطيع من هنا التعرف على طرق تجهيز العروض التقدمية وتستكمل الباقي معنا…

لا تكثر من وضع شرائح في العرض التقديمي الخاص بك.

من المهم أن لا يحتوي العرض التقديمي على أكثر من 10 شرائح.

وأن لا تزيد مدة العرض عن 20 دقيقة، وأيضاً أن يكون حجم الخط لا يقل عن 30 نقطة.

ركز معي هذا الجزء (الخط) مهم جداً لأنه يتوقف من محاولة وضع الكثير من المعلومات حول أي شريحة واحدة. 

كقاعدة عامة، يجب أن تكون الشرائح هي SlideSHOW لك، يجب ألا تستخدم مجموعة جيدة من الشرائح بدون مقدم العرض، ويجب أن تحتوي بالتأكيد على معلومات أقل، بدلا من المزيد، معبراً عنها ببساطة.

وإذا كنت بحاجة إلى تقديم مزيد من المعلومات، فقم بإنشاء نشرة تفصيلية وإعطائها بعد العرض التقديمي الخاص بك.

 أخبر القصص

استخدم برمجة البشر للرد على القصص.

القصص تساعدنا على الانتباه، وبالتأكيد في تذكر الأشياء. إذا كنت تستطيع استخدام القصص في العرض التقديمي الخاص بك، فمن المرجح أن يشارك جمهورك وتذكر نقاطك بعد ذلك. 

أريدك أن تتأكد من أن الفكرة الجيدة تبدأ بقصة، ولكن هناك نقطة أوسع أيضاً (أنت بحاجة إلى قصة في العرض التقديمي الخاص بك).

فقط فكر في أي قصة تحاول إخبار جمهورك، وإنشاء العرض التقديمي الخاص بك لمعرفة ذلك.

حاول العثور على القصة وراء العرض التقديمي الخاص بك

لتتمكن من إخبار قصة فعالة، ركز على استخدام واحد على الأقل من أبرز ميكانيكية القصص الأساسية في العرض التقديمي الخاص بك:

  • التركيز على الشخصيات الناس لديهم قصص
  • الأشياء والبيانات والأشياء لا. لذا اسأل نفسك “من” المشاركة مباشرة في موضوعك بحيث يمكنك استخدام نقطة محورية قصتك.

على سبيل المثال، بدلا من الحديث عن السيارات (منتجات شركتك)، يمكنك التركيز على أحرف معينة مثل:

السائقين السيارة مخصصة الناس يبحثون عن السرعة والمغامرة.

القصة تحتاج إلى شيء للتغيير على طول الطريق. لذلك اسأل نفسك “ما ليس كما ينبغي أن يكون؟” والإجابة على ما ستفعله حيال ذلك (أو ما قمت به حول هذا الموضوع).

 استخدام صوتك بشكل فعال

الكلمة المنطوقة وسيلة اتصال فعالة جدا، لأنه يستخدم واحد فقط من الحواس الخمسة لجمهورك الخمسة. 

لهذا السبب يميل بعض المقدمين إلى استخدام أجهزة بصرية أيضاً. ولكن يمكنك المساعدة في جعل الكلمة المنطوقة بشكل أفضل باستخدام صوتك بشكل فعال.

تختلف السرعة التي تتحدث بها، وتؤكد التغيرات في العرض ونغمة جميع المساعدة في جعل صوتك أكثر إثارة للاهتمام وعقد انتباه جمهورك.

استخدام جسمك 

قدرت أن أكثر من ثلاثة أرباع الاتصالات غير لفظية.

صدقني لغة جسمك أمر حاسم في الحصول على رسالتك عبره. لذلك تأكد من أنك تعطي الرسائل المناسبة لغة الجسد لتجنبها تتضمن الأسلحة المتقاطعة، والأيدي التي تحتفظ بها خلف ظهرك أو في جيوبك، ويسير في المرحلة.

اجعل إيماءاتك مفتوحة وثقة والتحرك بشكل طبيعي حول المسرح وبين الجمهور أيضا، إن أمكن.

 الاسترخاء والتنفس والتمتع

إذا وجدت تقديم صعبة، فقد يكون من الصعب أن تكون هادئا وأكثر استرخاءً عن القيام بذلك.

خيار واحد هو البدء من خلال التركيز على تنفسك.فقط خذ شهيق ثم زفير وتأكد من أنك تتنفس بالكامل. 

تأكد من استمرار التوقف عن التنفس في بعض الأحيان أثناء العرض التقديمي أيضاً.

إذا كنت تستطيع إحضار نفسك للاسترخاء، فسوف تتحمل بالتأكيد. 

إذا كنت تستطيع البدء في الاستمتاع بنفسك، فسوف يستجيب جمهورك لذلك، والانخراط بشكل أفضل. 

ستحسن العروض التقديمية الخاصة بك بشكل كبير، وكذلك ثقتك.

تستطيع من هنا التعرف على أفضل الدورات التدريبية.

Join the Conversation!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.