تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أفضل طريقة لكتابة سيرة ذاتية للطلاب بشكل محترف ورائع

أفضل طريقة لكتابة سيرة ذاتية للطلاب بشكل محترف ورائع

  • بواسطة
أفضل طريقة لكتابة سيرة ذاتية للطلاب

أنت طالب وتبحث عن عمل؟ هل تريد كتابة سيرة ذاتية مميزة وذات مظهر احترافي؟ مع شركة المصريين للتوظيف في الخارج، تستطيع الحصول على أفضل طريقة لكتابة سيرة ذاتية للطلاب بشكل محترف ورائع.

أنواع السيرة الذاتية CV 

يوجد العديد من السير الذاتية مثل:

  • سيرة ذاتية للطلاب بـ«المرحلة الثانوية»

يعتبر كتابة السيرة الذاتية في المرحلة الثانوية من أصعب السير الذاتية، وهذا لأنها تعتبر مبكرة جداً ولا يوجد الكثير يكتب بها.

ولكن يحتاجها الطلاب للحصول على المنح الدراسية. كما تفيد لمحبي التطوع في العطلات الصيفية، أو المشاركة في المخيمات التدريبية.

ولذلك على صاحب السيرة الذاتية مراعاة التالي:

  • الاختصار في كتابة السيرة الذاتية، وهذا نتيجة لعدم وجود خبرات كافية يمكن كتابتها بالسيرة.
  • من المهم كتابة جميع الأعمال التطوعية. وهذه النشاطات تعتبر ميزة لصاحب السيرة. لأنها تظهره فرداً مشاركاً ومتفاعلاً بالمجتمع، وهذا شيء محبذ لأصحاب الأعمال.
  • عند كتابة السيرة الذاتية يجب ذكر الهوايات والاهتمامات الخاصة بك، قد يساعدك هذا الشيء على جعل السيرة الذاتية مميزة عن غيرها.
  • وإذا كانت لديك هوايات لها علاقة بالفرصة التي تتقدم لها فيجب عليك كتابتها لتسهيل حصولك على هذه الفرصة.

كتابة سيرة ذاتية للطلاب الجامعيين

  • يجب على الطالب الجامعي إنشاء سيرة ذاتية، تمكنه من الحصول على الوظائف التدريبية.
  • يحتاج الطالب إلى كتابة سيرة مهنية تظهر خبرته حتى وإن كانت قليلة.
  • ويحتاج إلى القيام بـ الأعمال التدريبية ، التي بدوام جزئي حتى يزيد من خبرته في الحياة العملية.
  • تسهل السيرة لذاتية دخوله لسوق العمل عقب تخرجه في الجامعة.
  • يحتاج الطالب الجامعي سيرة ذاتية للتقديم لمنح الدراسات العليا في الدول الأخرى أو داخل البلاد.
  • انتبه عند كتابة السيرة الذاتية الخاصة إلى الاختصار وعدم الإطالة في كتابتها، وألَا تتجاوز السيرة الذاتية الصفحة الواحدة.
  • يجب ذكر الخبرة المكتسبة في الأعمال السابقة وهذا من الوارد جداً أن يكون قليلاً نظراً لصغر سن صاحب السيرة.
  • يجب على صاحب السيرة كتابة الإنجاز العلمي الذي حصل عليه، مثل المواد التي يدرسها وغيرها.

سيرة ذاتية للخريجين الجدد

هذه المرحلة مهمة جداً لتحضير سيرة ذاتية، فإن كنت لم تستطع كتابة سيرة ذاتية بالمرحلة الثانوية والجامعية فيجب عليه كتابة سيرة ذاتية فور تخرجك للتقديم للوظائف.

وهذا شيء ضروري حتى تستطيع غزو سوق العمل، يجب أن تتميّز كتابة هذه السيرة الذاتية بالتالي:

  • الاختصار في كتابة السيرة الذاتية، يجب كتابة خبراتك السابقة بإيجاز واختصار.
  • في عدة نقاط يجب عليك توضيح اهتماماتك وخبراتك العملية.
  • عليك ذكر التدريبات التي حصلت عليه سابقاً. وفي حال عدم حصولك على تدريبات عليك أن تذكر الوظائف الحرة التي عملت بها.
  • ولكن عليك ذكر الوظائف التي تفيد في العمل الذي ترغب في التقدم له، وهذا الشيء يجعلك مميزاً للحصول على هذا العمل.
  • على صاحب السيرة الذاتية كتابة جميع المراحل التعليمية التي مر بها ولكن هذا يجب كتابته من الأحدث للأقدم.

 السيرة الذاتية الزمنية

هذه السيرة يمكن أن تكون طويلة أو قصيرة لا يشترط شيء معين، وهذا يعود لخبرة صاحب السيرة وإنجازاته التي حققها. ولذلك:

  • على صاحب هذه السيرة أن يكتب كل وظائفه وخبراته بتسلسل زمني من الأحدث للأقدم.
  • وكذلك عليه ذكر الخبرات المكتسبة من كل أعماله السابقة مع ذكر المهامّ المكلف بها في كلّ وظيفة.

 

 السيرة الذاتية المبنية على مهارة صاحبها

هذه السيرة الذاتية مفيدة لمن لديهم خبرات مهنية كبيرة تفوق مستواهم الأكاديمي.

فإن لم تكن حاصلاً على شهادة جامعية يمكنك أن تكتب هذه السيرة والتي تعرف بالـ Skill-Based CV. ولذلك عليك الآتي:

  • اهتم بجذب انتباه أصحاب القرار في هذا العمل، وإبهارهم بمهارتك العملية.
  • يجب أن تكون مختصراً في كتابة المؤهلات الأكاديمية.
  • من المهم تسليط الضوء على مهاراتك وخبراتك. كما يجب تقسيم هذه الخبرات إلى مهارات كتابية ومهارات التواصل وغيرها.
  • يجب أن تظهر الوظائف التي عملت بها، والتي اكتسبت منها هذه المهارات.

أشكال السيرة الذاتية

هناك العديد من السير الذاتية التي يمكن تقديمها لمكان العمل، مثل:

  1. السيرة الذاتية الورقية.

السيرة الذاتية الورقية، يتم كتابتها على الورق. ويمكن إرسالها لمكان العمل عن طريق البريد أو تسليمها ذاتياً في مكان العمل.

كانت هذه الطريقة هي الأكثر انتشاراً في الفترة السابقة، ولكن انتشرت عدة طرق مؤخراً تقدمت على هذه الطريقة ما جعلها وسيلة قديمة للتقديم في الوظيفة.

  1. السيرة الذاتية الإلكترونية.

صارت السيرة الذاتية الإلكترونية من أكثر الطرق شيوعاً في وقتنا الحالي. حيث يمكن كتابتها وإرسالها بسهولة عن طريق رسائل البريد الإلكتروني لمكان العمل أو لمتخذ القرار.

وتستطيع التعرف على الطريقة من هنا.

مؤخراً، بدأت الشركات والمؤسسات في وضع نماذج جاهزة لكتابة السيرة الذاتية. كل ما عليك هو الدخول إلى موقعها الإلكتروني وملء بياناتك ومعلوماتك وخبراتك السابقة، ومن ثم ترسل هذه السيرة الذاتية لمكان العمل.

كما هو موجود لدى شركة المصريين للتوظيف هنا.

  1. السيرة الذاتية المصورة

ظهر مؤخراً نوع جديد من أنواع السير الذاتية، وهو السيرة الذاتية المصورة. وهذا عن طريق تقديم فيديو لصاحب السيرة يقدم فيه نفسه وخبراته ومهاراته وخبراته إلى آخره. وتعتبر هذه الطريقة ما زالت إلى الآن ليست منتشرة إلى حد كبير.

أهمية كتابة السيرة الذاتية

  • السيرة الذاتية، وسيلة لإقناع صاحب العمل بك وبمدى مهنيتك وخبرتك العملية.
  • تعتبر فرصة للتحدث عن نفسك بطريقة مرتبة ولبقة.
  • يمكنك إظهار جميع خبراتك ومؤهلاتك. من الممكن ألَا تتذكر بعضها إذا تحدثت عن نفسك وجهاً لوجه مع صاحب العمل.

فوائد كتابة السيرة الذاتية

تقدم السيرة الذاتية العديد من الفوائد للمتقدم للوظيفة ولصاحب العمل، وهي كالآتي:

  • السيرة الذاتية تفيد وتقدم طالب الوظيفة بشكل لائق، ولكنها أيضاً تقدم إفادة كبيرة أيضاً لصاحب العمل، فـ«السيرة الذاتية» تعتبر بياناً مفصلاً عن الشخص المتقدم لهذه الوظيفة.
  • السيرة الذاتية تكون مصحوبة بخطاب توصية من مكان ما. أو شهادة خبرة لهذا المتقدم.
  • تقديم السيرة الذاتية لا يلغي ضرورة ملء طلب توظيف للشركة أو للمؤسسة، ولكن في وقت آخر من وقت تقديم السيرة الذاتية.
  • ممكن أن يتقدم للعمل مئات من الأشخاص، وعلى صاحب العمل مقابلتهم جميعهم. وهذا يصعب الأمر ويجعله مستحيلاً على صاحب العمل، ولكن مع السيرة الذاتية يمكن لصاحب العمل استبعاد العديد من المتقدمين للعمل بكون سيرتهم غير مؤهلة لهذه الوظيفة.

وهناك العديد من الفوائد التي تعود على طالب العمل من السيرة الذاتية بجانب أنها تساعد الموظف في الحصول على العمل الذي يتمناه، منها:

  • يمكن للسيرة الذاتية أن تساعد طالب العمل على مراجعة إنجازاته الوظيفية وخبراته ومهاراته، وتسلط الضوء على الأشياء التي يجب عليه تنميتها.
  • تساعد طالب العمل على الوقوف على إنجازاته وخبراته خلال حياته المهنية.
  • تساعد أيضاً طالب الوظيفة على تذكر كل الوظائف والخبرات والمهارات خلال المقابلة الشخصية، في الوقت الذي من الممكن ألّا يتذكر الكثير من الأشياء.

في النهاية وبعد ذكر كافة الفوائد الخاصة بالسيرة الذاتية. من المهم أن تقوم بكتابة سيرة ذاتية منسقة جداً، بالإضافة إلى خطابات التوصية أو شهادات الخبرة التي يمكنك أن تقدمها. ومع تقديم هذه السيرة اللائقة يمكنك أن تضمن تقدمك في هذه المرحلة وذهابك إلى المرحلة التالية في عملية التوظيف وهي المقابلة الشخصية.

Join the Conversation!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.