تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » افضل 3 طرق تمكنك من العمل مع الدراسة (الجزء الثاني)

افضل 3 طرق تمكنك من العمل مع الدراسة (الجزء الثاني)

مرحباً مرة أخرى،😍 أنت هنا لاستكمال مقال افضل طرق تمكنك من العمل مع الدراسة بشكل كامل تابع معي هنا الجزء الثاني.

تستطيع التعرف على الجزء الأول من هنا.

 كما قلت من قبل قد يعتقد بعض الأفراد أن إمكانية العمل بجانب الدراسة أمر صعب ولكن معنا لا يوجد صعوبة، سوف أحاول أرشادك في هذا المقال لتتمكن من التوفيق بين الدروس والواجبات المنزلية والعمل الحياة الإجتماعية وغيرها.

العمل مع الدراسة

خطط بعناية عملية القراءة / الدراسة

 واحدة من أكبر تحديات العمل والدراسة بدوام كامل هي إدارة العبء الدراسي الثقيل.  

فأنت تحتاج إلى التخطيط بعناية الوقت وكيفية الدراسة.  

تتمثل إحدى الطرق القوية لإدارة عبء الدراسة في تقسيم القراءة والدراسة بشكل منهجي إلى فترات متناسبة بعناية.

 على سبيل المثال، إذا كان لديك ٣٠٠ صفحة للقراءة في أسبوع، احسب هنا عدد ساعات الدراسة التي ستكون متاحة لك في الأسبوع القادم.  

إذا كانت لديك مثلاً عشر ساعات متاحة، فيجب عليك قراءة ٣٠ صفحة على الأقل في الساعة لإكمال واجبك.  

إذا لم تكن قادرًا على القراءة بهذه السرعة، فسوف تحتاج إلى تخصيص المزيد من وقت الدراسة في جدولك.

صدقني يؤدي تقسيم قراءتك أو دراستك إلى أجزاء صغيرة يسهل التحكم فيها إلى إبعادك عن حالة الذعر عندما تضطر إلى قراءة مئات الصفحات في المرة الواحدة.

العمل مع الدراسة مغامرة تستحق.😉

تجنب تضييع الوقت

إذا لم تعمل من المنزل، فأعتقد أ،ك الآن في طريقك إلى العمل.

حيث أن معظم البالغين لديهم ما لا يقل عن 20 دقيقة في التنقل وبعضهم يقودون وقتًا أطول. يعد وقت تنقلاتك مثاليًا لإنجاز بعض الدراسة. 

ومن أهم هذه الطرق للقيام بذلك هي:

  • ضع المواد الدراسية على البطاقات التعليمية وراجعها عندما تأتي لإشارات المرور.
  • قم بتنزيل إصدارات صوتية من كتبك المدرسية واستمع إليها أثناء القيادة.
  • إذا كنت تدرس موضوعًا به صوت ثقيل مثل لغة، فقم بتسجيل نفسك وأنت تنطق مفرداتك جنبًا إلى جنب مع التعريف، ثم استمع أثناء القيادة.
  •  سجّل محاضراتك باستخدام هاتفك الذكي ثم استمع إليها أثناء القيادة.  يمكنك الاستماع بسرعة 1.5x لتصفح المعلومات بسرعة أكبر.

استغل كل دقيقة في حياتك

توجد العديد من الأوقات على مدار اليوم يكون لديك وقت فراغ، وأنا أقصد هذا الوقت تحديداً. 

على سبيل المثال عندما تنتظر في مكتب الطبيب أو تقف في طابور في محل البقالة أو تنتظر اصطحاب طفلك من المدرسة،هذا هو الوقت المناسب الذي تستطيع من خلاله القيام بأي دراسة أ, مراجعة تريدها.

تستطيع القيام بذلك من خلال بعض الطرق البسيطة وهي كالآتي:

  • استخدم هاتفك الذكي. على سبيل المثال إذا كنت طالبًا في كلية الطب فضع صورًا للتشريح على هاتفك.
  • قم بتنزيل أي تطبيقات ذات صلة يمكن أن تساعدك في الدراسة.
  • ابحث عن مقاطع فيديو على سبيل المثال YouTube وشاهدها على هاتفك الذكي.

فقط لا تقلل من شأن قوة اللحظات الصغيرة، بضع دقائق هنا وهناك بسرعة تصل إلى ساعات.

سوف أتوقف هنا الآن تابع معي المقال القادم.

إذا كنت تبحث عن عمل إضغط هنا وتواصل معنا.

وتستطيع الحصول على دورات تدريبية في كافة المجالات أونلاين من هنا.

Join the Conversation!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.