تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » 3 نصائح رائعة لتجنب الإجهاد في العمل

3 نصائح رائعة لتجنب الإجهاد في العمل

هل تبحث عن طرق مميزة لتجنب الإجهاد في العمل؟. تابع معي هذا المقال عن نصائح رائعة لتجنب الإجهاد في العمل.

أعتقد أنه من المقبول وجود مقدار صغير من التوتر لتتمكن من العمل بفاعلية، وذلك لأنه يقوم بإضافة إحساس بالإلحاح لما تفعله وبالتالي توفير دافع قوي للعمل بِجد. 

ومع ذلك، عندما يتحدث معظم الناس عن التوتر فإنهم يقصدون “الكثير من التوتر” وليس القليل😉.

3 نصائح رائعة لتجنب الإجهاد في العمل
3 نصائح رائعة لتجنب الإجهاد في العمل

الإجهاد

يُعرف الإجهاد بأنه استجابة لمستوى غير مناسب من الضغط، على سبيل المثال عن عدم وجود ما يكفي للقيام به، فضلاً عن وجود الكثير للقيام به.

كما يؤدي الإجهاد إلى العديد من الاستجابات الهرمونية داخل الجسم، بما في ذلك “الهروب / القتال” أو استجابة الأدرينالين. 

من رأيي أعتقد أن هذا جيد إذا كنت بحاجة إلى الهروب سريعًا من حيوان ما على سبيل المثال، لكن هذا ليس رائعًا إذا كنت بحاجة إلى لقاء هادئ وفعال مع رئيسك في العمل. 

كما أن له تأثيراً على كيفية تفاعلك مع الآخرين، وبالتالي على علاقاتك الشخصية.

لذلك من المهم أن تتعلم التعرف على مسببات التوتر لديك، وأن تجد طرقًا فعالة لإدارة التوتر لديك لتجنب تأثيره سلبًا على حياتك أو حتى جعلك على ما يرام.

نصائح رائعة لتجنب الإجهاد في العمل

لتتمكن من التخلص من الإجهاد والتوتر فأ،ت في حاجة لفهم 3 مجالات رئيسية ستساعدك على فهم التوتر وعلاقته بك ومع الآخرين بشكل أفضل:

السيطرة

عملية تجنب الإجهاد والتحكم فيه واحدة من أكثر القضايا إرهاقًا على الإطلاق هو الشعور بفقدان السيطرة.

لذلك من المهم السيطرة على مستويات التوتر لديك، ووضع نظام فعال لإدارتها.

تجنب الإجهاد يمنحك معلومات أكثر تفصيلاً حول بعض الطرق التي يمكنك تجنبها وتقليل التوتر في حياتك. كما يمنحك بعض الأفكار حول طرق العلاج بالاسترخاء والمساعدة الذاتية.

غالبًا ما يرتبط الإجهاد ارتباطًا وثيقًا بالنظام الغذائي.

يمكن أن يساعدك النظام الغذائي الجيد على إدارة التوتر بشكل أفضل ، ويمكن أن يؤدي النظام الغذائي السيئ في كثير من الأحيان إلى تفاقم المشكلات. 

قد تكون هناك أوقات وأحداث معينة من العام أكثر إرهاقًا. 

يمكن أن تتميز اللقاءات العائلية على سبيل المثال أحيانًا بقدر معين من التوتر. 

فغالبًا ما تكون الأعياد محفوفة بالمخاطر، وذلك بفضل مزيج من التوقعات والتعب والموسم نفسه. 

الإجهاد والتسلط في مكان العمل

في حين أن العديد من أحداث الحياة يمكن أن تكون مرهقة، فلا شك أيضًا في أن الإجهاد في مكان العمل هو بؤس لكثير من الناس. 

صدقني يؤدي الإجهاد في العمل إلى مشاكل ليس فقط للفرد المعني، ولكن في الآخرين من خلال علاقات العمل، وحتى للشركة نفسها عندما يتواصل الموظفون المرهقون مع العملاء. 

يمكن أن ينشأ التوتر في مكان العمل أيضًا من التنمر في مكان العمل، مثل أي شكل آخر من أشكال التنمر، يجب معالجة هذا بسرعة وفعالية.

تتمثل إحدى نتائج الإجهاد المفرط في مكان العمل في الإرهاق، وهو شعور غير سار بعدم القدرة على التعامل مع ضغط مكان العمل.

لذلك حاول أن توفر توازن بين العمل والحياة طرقًا لضمان توازن حياتك بين العمل والمنزل حتى تتجنب الاجهاد المفرط.

تقنيات الاسترخاء

هل تبحث عن أفكار حول كيفية الاسترخاء؟ 

إليك بعض النصائح لتعلم الاسترخاء:

  • اليقظة 

 عيش اللحظة وتقديرها بالكامل 

  • العلاج بالروائح 

تأثير الرائحة على الحالة الذهنية.

  • العلاج بالموسيقى ، تأثير الصوت.

انتظر لا تخلط بين هذا وبين عمل المعالجين الموسيقيين المحترفين الذين يستخدمون الموسيقى والآلات لمساعدة الناس على التعبير عن المشاعر.

  • التنويم المغناطيسي الذاتي 

هي تقنية بسيطة تمكنك من الابتعاد عن التوتر والشعور بمزيد من الاسترخاء.

  • الضحك كعلاج 

طريقة ممتازة لمساعدتك على الاسترخاء.

في النهاية كل ما أريده منك هو أن تقوم بالتوازن بين العمل والحياة وذلك حتى تتجنب الاجهاد المفرط.

تستطيع التعرف من هنا على أفضل طرق لتطوير مهارات العمل.

وتستطيع من هنا التعرف على أفضل تمارين التخلص من التوتر والقلق.

Join the Conversation!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.