تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » الفرق بين القيادة والادارة.. و كيف تكون قائد أو مدير ناجح؟

الفرق بين القيادة والادارة.. و كيف تكون قائد أو مدير ناجح؟

  • بواسطة

هل تبحث عن الفرق بين القيادة والإدارة.. و كيف تكون قائد أو مدير ناجح؟

إذا كنت كذلك تابع معي هذا المقال للتعرف على الطريقة المناسبة لتكون قائد أو مدير ناجح.

قد يختلط على العديد من الناس الفرق بين المدير والقائد، حيث يعتقدون أنهم نفس الشآن من السلطات والسمات والخصائص.

ولكن هناك اختلاف كبير جداً بين قائد أو مدير سواء من طريقة التعامل مع التابعين والمرؤوسين وكذلك طرق العمل وغيرها العديد من الاختلافات.

إليكم الفرق بين القيادة والادارة (قائد أو مدير)، في أمور عدة مختلفة، تعرفوا عليها.

• الفارق بين المدير والقائد

يوجد الكثير من الاختلافات بين قائد أو مدير ، فهما ليسا الشخص نفسه الذي يحمل المهام نفسها كما يعتقد البعض.

ومن هذه الاختلافات:

1- التأثير على تابعيه

القائد الناجح

يستطيع أن يؤثر على تابعيه عن طريق الشخصية التي يمتلكها والتي بها كاريزما وجاذبية خاصة، والشخصية المحببة التي تؤثر على كل تابعيه، ويجعلهم يسعون إلى التسابق في تنفيذ ما يطلبه منهم.

المدير

يستطيع أن يؤثر على مرؤوسيه بالصلاحيات المتاحة له، فلديه العديد من الصلاحيات التي يهابها الموظفون ويخشونها، وهذا يعتبر التأثير الأكبر للمدير.

2- تنفيذ الوظائف والواجبات

القائد

القائد الناجح أن يستطيع تشجيع من يعمل معه ويحفزهم على تنفيذ الواجبات والمهام التي يطلبها منهم، ويجعلهم يسعون دائماً لتنفيذها على أكمل وجه.

المدير

يطلب من الموظفين تنفيذ بعض المهام لنمو المؤسسة التي يعملون بها، وهذا الأمر لا يتطلب وجود المدير، فعدم وجوده لا يشكل فارقاً عن وجوده مع الموظفين.

3- التباهي وحب الظهور

القائد

التباهي وحب الظهور ليسا من صفات القائد، فهو لا يرغب بالتباهي والتصدر أو الظهور دائماً في المقدمة، كما أنه ينسب الإنجاز في إتمام المهام للفريق كاملاً وليس له فقط.

المدير

دائماً ما يحب نسب الإنجاز له، ووجوده دائماً في المقدمة، وحصوله على الشكر وحده في العمل.

4- زرع الثقة في التابعين

القائد

يستطيع دائماً زرع الثقة في تابعيه، ويشعرهم بقدرتهم في إتمام وإنجاز الأعمال الواقعة على عاتقهم.

المدير

يسعى دائماً لإنجاز العمل بكافة الطرق، ولكن لا يهمه زرع الثقة بهم.

5- الإقناع

القائد

دائماً يسعى إلى إقناع تابعيه لقراراته ومواقفه التي يتخذها، ويريد دائماً توصيل فكرته لهم حتى يصلون سوياً إلى أهدافهم.

المدير

لا يهتم بإقناع الموظفين بقراراته، ويحب أن يسعون دائماً لتنفيذ ما يؤمَرون به فقط لا غير، من دون إعطاء أسباب للمرؤوسين.

6- العمل الجماعي

القائد

يحب العمل كفريق والأعمال الجماعية، ودائماً يحب مشاركة الأعمال مع فريقه وتقسيم كافة الأعمال بينهم.

المدير

لا يهتم بالعمل الجماعي، ولا يشرك الموظفين بالعمل، ولا يعاملهم كفريق.

7- النجاح في العمل

القائد

دائماً يسعى لتحقيق الأهداف والمصلحة، والنجاح هو الهدف الأسمى له والذي يسعى دائماً لتحقيقه.

المدير

يسعى للنجاح ولكن ليس لأنه هدفه الشخصي ولكن حتى يستطيع الاستمرار في منصبه، ويصل إلى مناصب أعلى، والحصول على المكافآت والحوافز.

8- التواصل والتشارك مع الآخرين

القائد

التواصل من أهم مميزاته، فهو دائماً يحب التواصل والتشارك مع تابعيه، يحب الاستماع لمن حوله ومشاركتهم الأفكار والطموحات، وهذا ما يحبب تابعيه فيه.

كما أنه يسعى دائماً لتقديم يد العون لتابعيه وحل مشاكلهم والتعرف عليهم عن قرب.

المدير

لا يجيد الاتصال مع الموظفين، ولا يسعى للتقرب منهم.

فكل ما يريده المدير هو تنفيذ أوامره والاجتهاد في العمل وتقديم أفضل ما عندهم.

9- اتخاذ القرارات

القائد

أهم مميزاته، لديه القدرة على اتخاذ القرارات حتى في أصعب المواقف، فيمكنه السيطرة على الوضع واتخاذ القرارات الصحيحة التي تحقق أهداف الجميع.

المدير

يمكن أن يتخذ القرارات التي توافق رأيه بصرف النظر إذا كانت توافق مصلحة العمل أم لا، وقد يتخذ قرارات بناء عن أوامر رؤسائه بالعمل، حتى وإن كانت لا توافق رأيه الشخصي.

10- الليونة والمرونة

القائد

يعترف بخطئه ويعتذر ويسمع لمن حوله، حتى النقد، ويمكن أن يعود في قرار قد أخذه إذا أقنعه أحد أنه قرار غير صائب، فالمكابرة والمعاندة لا توجد بالقائد.

المدير

لا يستمع لرأي غير رأيه ولا يعدل عن قراراته، ولا يعتذر في حال أخطأ، ودائماً يرى أنه الأنسب لاتخاذ القرارات المصيرية وأن رأيه هو الأصح دائماً.

11- الحكمة والاتزان في اتخاذ القرارات

القائد

لديه حكمة واتزاناً في اتخاذ القرارات، ولديه نظرة وبصيرة تجعله يتخذ القرارات الصحيحة ويحقق أهدافه ويصل لطموحاته، ويستطيع أن يوظف من يستحق ويعطي المهام لمن يقدر عليها.

المدير

لا يمتلك هذه الحكمة، ويحاول ساعياً تحقيق أهداف قصيرة المدى للعمل، ولا يهتم بالتفكير في الأمور والأهداف طويلة المدى.

12- الشعور بالمسؤولية وتحملها

القائد

من مميزات تحمله للمسؤولية التي تقع على عاتقه، فهو يتحمل الخطأ قبل الصواب، ولا يحمّل أحداً أخطائه، ويعتذر عن كافة الأخطاء حتى وإن لم تكن خطأَه.

المدير

لا يتحمل الأخطاء ويحمّلها لمرؤوسيه، أو للمتسبب في هذا الخطأ، ويحاول أن يبرّئ نفسه من هذا الفعل بشتى الطرق.

الفرق بين القيادة والادارة

• الصفات التي يجب أن تتوافر في القائد الناجح

على القائد الناجح التحلي بالعديد من الصفات والمميزات التي تجعله مميزاً، منها:

1- السيطرة والتحكم والثقة بالنفس

من الصفات التي يجب أن تتوافر في القائد هي الثقة بالنفس، والقدرة على التحكم والسيطرة بالأمور، وهذا ما يجعله شخصاً موثوقاً فيه.

2- الصدق والأمانة

القائد الناجح عليه أن يكون صادقاً وأميناً مع تابعيه، ويقدم لهم الحقيقة بشفافية كبيرة، حتى يصبح مصدر ثقة لهم.

3 – الشجاعة في اتخاذ القرارات

على القائد الناجح أن تكون لديه شجاعة في اتخاذ القرارات، فهناك الكثير من المواقف التي تتطلب وجود قائد شجاع يستطيع اتخاذ قرارات سريعة وحازمة حتى يستطيع تحقيق كافة أهدافه هو وتابعيه.

4- التواضع مع تابعيه

من مميزات القائد الناجح أن يكون متواضعاً في التعامل مع كل من يتبعه، ويستطيع تقبل اختلاف آرائهم، ويتقبل نقدهم له ولا يمتعض من هذا الانتقاد بل يتقبله بكل حب وبصدر رحب.

5- التجديد في الأفكار والمقترحات

على القائد الناجح أن يكون مبدعاً في أفكاره، ولديه العديد من الأفكار المبتكرة وغير التقليدية، كما أنه يجب أن يكون لديه القدرة على تخطي كافة العقبات والمواقف الصعبة التي تقف أمامه.

• الصفات التي يجب أن تتوافر في المدير الناجح

المدير هو الشخص المسؤول في المنظمة، ولديه العديد من المرؤوسين، ويسعون سوياً لتحقيق أهداف العمل.

المدير من وظائفه متابعة ومراقبة سير العمل، والتخطيط، والتنظيم والإدارة، والمدير هو مركز يحصل عليه الإنسان بعدما يتدرج في عدة وظائف.

على المدير أن يمتلك العديد من الصفات والمميزات التي ترقيه لهذا المنصب المميز منها

1- خبرته العملية

على المدير أن يكون شخصاً ذا خبرة كبيرة في العمل، ويكون حصل على تدرج وظيفي حتى يستطيع أن يشعر بكافة الموظفين، ويعلم أدق التفاصيل عن العمل.

2- تحفيز المرؤوسين

يجب على المدير تحفيز كل من يعمل معه، وهذه الصفة من الصفات الواجب توافرها في شاغل هذا المنصب، فعليه تشجيعهم وتحفيزهم حتى يبدعوا في تأدية وظيفتهم ويخرجوا أفضل ما لديهم.

والتحفيز يظهر في عدة أشكال منها صرف مكافأة لهم، أو تحفيزهم بطريقة معنوية، مثلاً كالحصول على لقب الموظف المثالي.

3- الرحمة ومراعاة تعب الموظفين

أيضاً الرحمة من الصفات التي يجب توافرها بالمدير، فعليه أن يكون رحيماً ولا يطلب ما لا يمكن أن يحتمل، وعدم الضغط ومساعدتهم عندما يصعب عليهم العمل، ويقدم يد العون لهم وقت الحاجة.

4- العدل وعدم التفرقة بين الموظفين

من الصفات التي يجب على المدير التحلي بها هي صفة العدل، فعليه أن يعدل بينهم في تقسيم الأعمال والواجبات، وعليه أن يقيمهم بعدل ولا ينحاز لأحد، كما أنه عليه أن يعدل في توزيع المرتبات والمكافآت والحوافز أيضاً.

5- تطوير الموظفين وإعطاؤهم خبرة عملية

على المدير الصالح أن يجيد الرفع من كفاءة الموظفين، عن طريق إرسالهم للحصول على العديد من الدورات التدريبية والتعليمية، والتي ستجعل الموظف يفيد العمل ويقدم المزيد من المصلحة والعون للفريق بشكل خاص والمؤسسة بشكل عام.

6 – احترام اللوائح والقوانين وعدم اختراقها

من مميزات المدير الناجح احترام كافة اللوائح والقوانين وتنفيذها بحذافيرها، وعدم اختراقها أو الخروج عنها، حتى يصبح قدوة للموظفين ويجعلهم يحترمون هذه القوانين ويطبقونها ويهابونها.

وتستطيع التعرف من هنا على أهم قوانين الشركات.

7 – ضبط النفس

يجب على المدير أن يستطيع ضبط نفسه حتى يسيطر على كافة المواقف التي يمر بها العمل، ولا ينفعل أو يعنف أحداً من المرؤوسين، حتى يكسب ثقتهم فيه وفي حكمته في التصرف.

8- مصادقة الموظفين

على المدير الناجح والجيد أن يصبح صديقاً لجميع الموظفين، وأن لا يأمرهم بل يطلب منهم بود وحب وصداقة، وهذا ما يجعل المدير مميزاً ومحبوباً، وهذا يجعل الموظفين يقدمون أفضل ما لديهم له.

9 – مشاورة الموظفين

على المدير أن يشاور الموظفين ويشاركهم في اتخاذ القرار، وألا يتخذ قراراً منفرداً في العمل، حتى يكتسبون ثقة في رأيهم، واهتماماً أكثر بالعمل.

في النهاية أريدك أن تعرف أن قائد أو مدير لا غنى عنهم في أي شركة. ولذلك من المهم أن تتعرف على الفرق بين القيادة والادارة، نظراً لأهميتهم الكبيرة واختلاف شخصيتهم في تنظيم شئون العمل.

تستطيع الضغط هنا للتعرف على أفضل طريقة لعمل سيرة ذاتية محترفة.

Join the Conversation!

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.